فرحة ودمعة
14-11-2015 - 05:23 pm


سر الإستغفار العظيم
( إستغفر الله العظيم) جملة بسيطة ولكن أثرها وفضلها عظيم عند الله سبحانه وتعالى فهى المفتاح لحل أى مشكله تواجهنا مهما كانت عويصة وصعبة الحل فالدوام على الإستغفار مع ترك الحرام ولهو الكلام سيحقق الله كل ما تتمناه بفضله فيحكى أن:

ﺍﻟﺤﺴﻦ ﺍﻟﺒﺼﺮﻱ ﻛﺎﻥ ﺟﺎﻟﺴﺎ ﻓﻲ ﺟﻤﻊ ﻣﻦ ﺃﺻﺤﺎﺑﻪ

ﻓﻘﺎﻝ ﻟﻪ ﺭﺟﻞ ﻣﻨﻬﻢ :ﺇﻥ ﺍﻟﺴﻤﺎﺀ ﻟﻢ ﺗﻤﻄﺮ.

ﻓﻘﺎﻝ ﺍﻟﺤﺴﻦ ﺇﺳﺘﻐﻔﺮﻭﺍ ﺭﺑﻜﻢ .

ﻓﻘﺎﻝ ﺭﺟﻞ ﺁﺧﺮ : ﺇﻥ ﺍﻟﻔﻘﺮ ﻳﻌﻢ ﺍﻟﺒﻼﺩ.

ﻓﻘﺎﻝ ﺍﻟﺤﺴﻦ ﺇﺳﺘﻐﻔﺮﻭﺍ ﺭﺑﻜﻢ .

ﻓﻘﺎﻝ ﺁﺧﺮ : ﺃﺟﺪﺑﺖ ﺍﻷﺭﺽ ﻓﻠﻢ ﺗﻨﺒﺖ.

ﻓﻘﺎﻝ ﺍﻟﺤﺴﻦ ﺇﺳﺘﻐﻔﺮﻭﺍ ﺭﺑﻜﻢ .

ﻓﻌﺠﺒﻮﺍ ﻭ ﻗﺎﻟﻮﺍ : ﺃﻛﻠﻤﺎ ﻗﻠﻨﺎ ﻟﻚ ﺷﻴﺌﺎ ﻗﻠﺖ : ﺇﺳﺘﻐﻔﺮﻭﺍ ﺭﺑﻜﻢ ؟ !

ﻓﻘﺎﻝ : ﺃﻣﺎ ﺳﻤﻌﺘﻢ ﻗﻮﻟﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ:

( فقلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا . يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا . وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا ) نوح/10 - 12 .

صدق الله العظيم.



ادعية