فرحة ودمعة
19-11-2015 - 02:37 pm


حديث النبى عن قول الزور
شهادة الزور سبب لزرع الأحقاد و الضغائن في القلوب ، لأن فيها ضياع حقوق الناس و ظلمهم و طمس معالم العدل و الإنصاف ، و من شأنها أن تعين الظالم على ظلمه و تعطي الحق لغير مستحقه ، و تقوض أركان الأمن ، و تعصف بالمجتمع و تدمره فهى من أكبر الكبائر التى نهانا عندها الله فى كتابة الكريم وكذلك رسولنا الكريم نهانا عن شهادة الزور كما جاء فى هذة الأحاديث النبوية الشريفة:

وعن أبي بكر – رضي الله عنه – قال : قال النبي صلى الله عليه و سلم : " ألا أنبئكم بأكبر الكبائر ( ثلاثاً ) ؟ قالوا : بلى يا رسول الله ، قال : الإشراك بالله و عقوق الوالدين و جلس وكان متكئاً فقال : ألا و قول الزور " قال : فما زال يكررها حتى قلنا : ليته سكت ". رواه البخاري و مسلم.

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه " صحيح البخارى.

صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.



احاديث النبي (ص)