mero mode
23-08-2016 - 04:08 pm


منازل مسكونة لحدوث جرائم قتل بشعة بها
الكثير من أفلام الرعب الأمريكية أستوحت أفكارها من بعض القصص الحقيقية التى قد تكون أشد رعبا مما نشاهده على الشاشة وسواءا كنت تعتقد فى الجن والعفاريت أم لا فهذة أبرز الأماكن التى شهدت جرائم قتل بشعة وظلت مسكونة تبعا لشهادات بعض الأشخاص منها منزل فى لوس انجلوس الذى شهد مقتل أسرة كاملة لنتعرف تفاصيل الموضوع:

منزل لوس أنجلوس الشهير الذى شهد مقتل أسرة بالكامل فى 1969، وعلى الرغم من أن القصة كانت مروعة وشهيرة إلا أن هذه التفاصيل المرعبة لم تكن كافية لأن تمنع آخرين من السكن بالمنزل، تجديدات بسيطة قامت بها العائلة الجديدة للمنزل إلا أنه ما زال مرتبط فى أذهان الكثيرين بجريمة القتل.

أما قصة هذا المنزل الموجود فى "كاليفورنيا" باتت الأكثر رعبا عندما عثرت الشرطة داخل الحديقة الخاصة به على جثة لطفل فى السادسة من عمره، وبالتفتيش المستمر توصلوا أن هناك جثثا أخرى وعلى الرغم من هذا الكشف المرعب إلا أنه لم يكن سببا كافيا لأن يمنع عائلة أن تختار هذا المنزل لتسكن به معللين ذلك أن المنزل به سحر خاص وأيضا سعره مناسب لهم كثيرا.

هذا المنزل الذى يقع فى "لوس أنجلوس" والذى تم شراؤه بمليون دولار وأنفق عليه مليون آخر لعمل التجديدات اللازمة به، وعلى الرغم من أنه يشبه جريمة قتل لطبيب كان يسكن المنزل فيما قبل وتم تشريح جثته داخل إحدى الغرف إلا أن هذا لم يمنع المالك الجديد من دفع كل هذه الأموال لشرائه والعيش به.

فى بريطانيا وتحديدا فى مدينة"باث" وقع فى هذا المنزل الأكثر رعبا على الإطلاق، ما لا يقل عن 17 جريمة قتل قام بها ساكن هذا المنزل، وقد اعترف بها بعد أن سقط فى يد قوات الأمن، أغلق المنزل بعد القبض عليه لمدة عامين بعدها عرض المنزل للبيع وكان الإقبال عليه طبيعيا على الرغم من أن هناك 17 جريمة قتل وقعت به من قبل.

فى غرب الولايات المتحدة الأمريكية فى مدينة "كانساس" يوجد هذا المنزل الذى وقعت فيه جريمة قتل بشعة، بعدما قتل أحد الجنائيين هناك أربعة من أفراد العائلة دفعة واحدة، وانتهت المأساة عندما أطلق الأب النار على نفسه بعدما شاهدهم جثث هامدة، فأصبح هذا المكان موصوما بالرعب وعلى الرغم من ذلك إلا أن هناك عائلة قررت السكن به بعد فترة قصيرة من وقوع الحادث.

اتمنى ان يكون الموضوع حاز على اعجابك وتكون استفدت معنا



عام