mero mode
25-12-2016 - 10:05 pm


سلوكيات خطيرة فى الطفل
هناك الكثير من السلوكيات التى تتغاضى عنها الأم بإعتبارها تافهة وبسيطة ولا تشكل أى أزمة ولكن هل تعرفين عزيزتى أن هناك الكثير من السلوكيات التى قد يقوم بها الطفل والتى سوف تنعكس عليه سلبيا فى المستقبل بدرجة كبيرة؟ من خلال هذا المقال نقدم لك أهم تلك السلوكيات الخاطئة وهى كالآتى:

– أن يتفوه بكذبة “بيضاء”: كلّ الأطفال يتفوّهون ببعض الكذبات الصغيرة، وخصوصاً لإبعاد اللوم عن أنفسهم في حال وقعوا في ورطة، ولكن، ومهما كانت الكذبة “بيضاء” لا تستهيني بها، ووبّخيه عليها. الطريقة الأمثل لإبعاد الكذب المرضي عنه مستقبلاً هو طريقة العقاب والثواب عند الكذب أو التفوه بالحقيقة، فآخر ما تريدينه هو تحوّل طفلكِ إلى مراهق يكذب عليكِ ويخفي عنكِ أشياء كثيرة!

– أن يجيبكِ أمام الناس: هل بادر طفلكِ إلى إجابتكِ بوقاحة وقلّة تهذيب؟ لا تتغاضي عن هذا الموضوع على الإطلاق، لأنّ وتيرته في الوقاحة إزاءكِ وإزاء أي طرف أكبر منه ستتصاعد تدريجياً من دون أن تشعري بذلك، لتجدي نفسكِ في يومٍ من الأيام غير قادرة على توجيه أدنى الملاحظات الشخصية من دون إنفعاله في وجهكِ.

– أن يتصرف بتعجرف مع أصدقائه: من الضروري أن تزرعي في طفلكِ الثقة بالنفس، ولكن، إن شعرت بأن ثقته هذه تخطّت حدودها لتصل إلى التعجرف والفوقية، يكون الوقت قد حان لتدخّلكِ الفوري لإعادة الأمور إلى حجمها، منعاً لأي إنعكاسات سلبية على شخصيته في المستقبل.

– أن يضرب الأطفال الآخرين: لا يخفى على أحد أن الضرب ما بين الأطفال أمرٌ شائع للغاية، ولكن لا يجب الإستهانة به على الإطلاق، إذ من الضروري أن تناقشي هذه المشكلة مع طفلكِ لفهم الأسباب وحلّها، تفادياً لأن ينمو طفلكِ بشخصية متنمّرة عنيفة، قد تدخله في العديد من المشاكل في سنّ المراهقة والرشد مستقبلاً.

اتمنى أن يكون الموضوع حاز على اعجابك وتكون استفدت معنا



المرأة