mostafa
19-10-2017 - 06:06 pm


كيف تصبح قائد ناجح
كيف تصبح قائد ناجح

في البداية أطرح سؤال هل القيادة صفات؟ ام موهبة ام مجموعة خبرات مكتسبة؟ إذا كانت القيادة مجموعة صفات فما هي تلك الصفات؟ واذا كانت موهبة فما هي مؤشراتها ؟ واذا كانت مجموعة خبرات مكتسبة فكيف تكتسب؟

الاجابة على هذه التساؤلات في بلدنا مصر العظيمة القيادة هي "مهنة" من موظف بسيط وحتى صاحب عمل خاص، لرئيس حي، لوكيل وزارة، لوزير إلى رئيس وزراء.. واحياناً علاقة زواج بين مال وسلطة..

العجيب ان القدماء المصريين كانت لديهم قياذة ذات رؤية، موهبة عظيمة صنعت حضارة ليس لها مثيل ..
قيادة امنت بفكرة العمل الجماعي وانكار الذات، الموظف الذي كان يحفر الجدران لكي يكتب ويسجل احداث ومواقف وانجازات عظيمة للدولة "لم تكن لديه خبرة" ولكن كان لديه رؤية وعلم انه يحفظ تاريخ حضارة عظيمة للاجيال علشان "تكون بداية خبرات تتراكم للاجيال" البداية لم تكن تتطلب خبرة ولكنها كانت تتطلب الموهبه والرؤية البعيدة ..

الموهبة مع التجربة هي التي تشكل الخبرة ، اذا افترضنا اننا نريد تطبيق تجربة الصين في مصر على سبيل المثال بكل تفاصيلها وجاء الصينيون انفسهم ليطبقوها على مصر فهذا ليس مؤشر على نجاح الفكرة وربما تؤدي للفشل كما يتكرر في كل تجاربنا.. وللسبب البسيط انك تقارن تجربه ناجحة على بلد - او ابعاد - مختلفة ديمغرافياً وجغرافياً واختلاف كبير في النسب السكانية وخصائصها ..

كما ان تجربه ناجحة لمصر في زمن كزمن القدماء المصريين او في عصر محدد لا يمكن بأي حال ان تطبق في الزمن الحالي او في اي زمن غيره، ولكن بالطبع يمكن الاستفادة منها ولكن تطبيقها هو "مسببات الفشل"

في حين ان وجود الموهبة الواضحه يمكن ان تصنع التجربه الملائمة لكل الابعاد لإنجاحها وفي حالة نجاح تلك التجربة سوف تكون إنجازاً لم يسبق لها مثيل - نموذجاً يشار له ويدرس في العالم - .. وسوف تصبح بدورها خبرات هي الاخرى يستفاد منها..

الآن القيادة هي الموهبة والموهبة هي الفكرة والفكرة هي مجرد خاطرة قد تكون لحل مشكلة او دفع مشكلة عن الحدوث وقد تكون ابتكار و ابداع.

الشهادة العلمية ليست بالضرور ان تكون معيار فلايوجد شهادة لموهوب او حتى صاحب خبرة ..

اذا كانت الموهبة هي الفكرة فلا يوجد شيء اسمه تعلم الموهبة .. ولكن العلم يحفز الفكرة ..

فلسفة سقراط وكتبه واحكامه لم تبنى على خبرات سابقة او شهادات علمية ومع ذلك فهو مؤسس الفلسفة الغربية..

ابحث عن علوم الإدارة الاقتصاد السياسة الاجتماع الفلسفة وحتى العسكرية ستجد لها مؤسس موهوب استنبطها وخاض تجربه مؤمن بها وبلورها ووظفها بالغرض التي وضعت لها واصبحت تدرس للعالم.

الدراسات بٌنيت عليها تجارب وخبرات امتدت حتى هذه اللحظة ولكن الموهبة والفكرة هي الاساس الموهبة والفكرة.



تنمية بشرية