mostafa
27-09-2015 - 08:41 am


التوازن بين الطموح
الطموح هي مجموعة افكار تتشكل نتيجة عوامل وظروف تختلف من شخص لآخر يسعى فيها الإنسان إلى التطلع لتحقيقها بحيث تتحول هذه الافكار من مجرد خواطر متلازمة إلى واقع مادي ..

يرتبط الطموح بالاهداف ولكنه ليس الاهداف نفسها.. فالاهداف أكثر واقعيه وتحديداً من الطموح ، فمثلاً اذا كنت مسئول في شركة وتعمل جاهداً على ان تصبح يوماً ما مديراً لهذه الشركة فهذا هدف..

بينما اذا لم تكن موظف في هذه الشركة من الاساس مجرد فقط انك تمر بجانبها فهذا هو الطموح ..

متى يصبح الطموح مشكلة؟

الاصراف في الطموحات بحيث تؤدي لتضارب او تشتيت للإنسان او اصرافه عن الاهداف الواقعيه او الطموحات القابلة للتحقيق..

ان يكون الانسان لديه طموحات شيء جيد وكثير من الاباء والاساتذه يحفزون طلابهم على ان يكونوا طموحين وفي المقابل نسمع مصطلحات مثل ارتفاع سقف الطموحات..

ارتفاع سقف الطموحات هو النتيجة العكسية لطموحات الانسان حينما يصبح الطموح فكرة غير قابلة للتحقيق من حيث معايير الزمن او المكان او من حيث الامكانيات فهنا يمكن ان يحدث النتيجة العكسية والتي تؤدي في النهاية إلى الاحباط واليأس وعدم القدرة على التفائل وقد ينعكس ذلك على قدرة الانسان على العمل والتفكير حتى.

الإيحاء لشخص ماء بقدرته على الطيران إلى ان يصبح طموح لديه سوف يصنع منه انسان "عاجز" وسوف يكتشف في ذاته انه لا يستطيع الطيران لإنه عاجز عن ذلك .. وبالتركيز عليها لن يكون قادراً على رؤية او تمييز ما ان كان العجز هذا عدم قدرة في كل البشر ام فيه هو حده.



المسافرون العرب
ريبوتا


تنمية بشرية